الصحف الحديثية الأولى

تفاصيل العدد

تعد الصحف الحديثية خلال القرنين الأول والثاني الهجريين هي موارد السنة الأولى التي اعتمد عليها أصحاب المصنفات بعد ذلك، من مسانيد، وجوامع وصحاح، وسنن، ومستخرجات ومستدركات.. ومع أهمية هذه الصحف الحديثية الأولى إلا أنها إلى اليوم لم تستوف حقها من الدراسات التي تبرز أهميتها العلمية، سواء في تاريخ تدوين الحديث وتصنيفه، أو في مناهج دراسة الحديث وعلومه بصورة تطبيقية. الأمر الذي كان سببًا في كثير مِن الشُّبهات المعاصرة التي يثيرها الجاهلون مِمَّن عَمِيَت عليهم هذه الفترة، فترة الصحف الحديثية الأولى. فأردت بهذه الدراسة أن أجلي شيئا من هذه الجوانب مع التركيز على الأمثلة التطبيقية التي توضح منهج أصحاب هذه الصحف في تدوينها وروايتها، ومنهج مَن جاء بعدهم في الاستفادة منها والاعتماد عليها، وأثر ذلك ذلك في نشأة علوم الحديث ومناهج المحدِّثين، فعسى لهذا البحث أنْ يفتح اللهُ به آفاقًا جديدة في الدراسة الحديثية المعاصرة.

  • تاريخ الإضافة: منذشهر واحد
  • المشاهدات: 217
«التحرز من الشيطان في السُّـنَّة النَّـبويَّة»«عبقرية الإمام البخاري في صحيحه من خلال الحذف والتكرار والإشارة»«منهج الطوفي في تأويل مختلف الحديث ومشكله من خلال كتابه (مختصر الترمذي) كتاب الأطعمة والأشربة (أنموذجًا)»«الكشفُ والبيانُ عن تعليل حديث: يَتَقارَبُ الزَّمانُ»  «كلمةٌ حول الوَقْف مع نماذج مِن وقفِ المرأةِ نُسَخ وأصول «صحيح البخاريِّ» » أرجوزة [في وجوه التَّرجيحات بين مختلَف الحديث] للإمام محمد بن عبد الرحمن ابن العماد الحنفي المعروف بابن بُرَيطع (ت 874هـ)نهاية التعريف بأقسام الحديث الضعيف [شرح أبيات من ألفية العراقي] لشيخ الأزهر أحمد بن صيام الدمنهوري (ت 1192هـ) .«منظومة الموَارِدِ العَذْبَةِ مِنْ فَوَائِدِ النُّخْبَةِ»للإمام يوسُف بن محمد القُدَامي العُمَري (كان حيًّا سنة 1115هـ) .جزء فيه أحاديث مسلسلات للحافظ أبي القاسم إسماعيل بن محمد بن الفضل التَّيْمِي الأصبهاني الملقَّب بقَوَّام السُّنَّة (ت 535هـ) صلاحية السُّنَّة النَّبويَّة دليلًا، وردّ شبهات وطعون أشهر الطوائف حولها